توصيات المؤتمر العلمي الثامن لجامعة عين شمس

أعلن الأستاذ الدكتور عبد الناصر سنجاب نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون الدراسات العليا والبحوث ونائب رئيس المؤتمر التوصيات الخاصة بقطاعات المؤتمر وجلساته.

وأوصت جلسة وادي العلوم بالاستفادة من تجربة كلية الابتكار وريادة الأعمال في جامعة الجنوب الغربي بالصين وكذلك الاستفادة من تجربة جامعة فودان والتي تعتمد علي التطوير الذاتي والإبداع وتحويل البرامج والابتكار الي صناعات تخدم المجتمع والاحتياج القومي.

كما اوصت جلسة المنظمات والهيئات الأكاديمية الدولية والبحث العلمي باستمرار تعاون الجامعة بالمشروعات المقدمة من هيئات DAAD، ايراسموس، فولبرايت والمركز الثقافي البريطاني الي جانب التعاون بين المركز الثقافي البريطاني وجمهورية مصر العربية في مجالات المياه، الطاقة المتجددة، الغذاء والزراعة، الثقافة والفنون والعلوم الإنسانية والتراث الثقافي.

وقد أوصي قطاع العلوم الإنسانية بعدة توصيات منها الاستمرار في دعم البعثة الأثرية للجامعة بمنطقة عرب الحصن بالمطرية لاستكمال اكتشافات معبد الملك رمسيس الثاني وتوثيق تاريخ الجامعة في العصر الفرعوني، سرعة البدء في تنمية محور التنمية بالصحراء الغربية وتحفيز المواطنين في الوادي للهجرة والاستيطان بالمحور الجديد بالصحراء الغربية بالإضافة الي تدريس مادة "التفكير الإبداعي" لجميع طلاب الجامعة الي جانب تشجيع الابتكار في التعليم والبحث العلمي فضلا عن تشجيع اجراء المزيد من الدراسات والبحوث الاستكشافية، ضرورة العمل على ترسيخ وتعزيز ثقافة الابتكار والريادية من خلال نشر الاستراتيجية الوطنية للابتكار والريادة وذلك لأهميتها في تعزيز القدرة التنافسية للمنشآت المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، تهيئة المجال أمام الشباب للقيام بدور اكبر في التنمية الاقتصادية من خلال إفساح المجال لتنفيذ المزيد من المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتفعيل الطرق المناسبة لتهيئة الأجواء للشباب للتحول إلى النهج الجديد من تنفيذ المشاريع الصغيرة والمتوسطة والابتعاد عن الوظيفة الحكومية وذلك من خلال تفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص والعمل على زيادة التوعية بتلك المشاريع عبر مختلف مؤسسات المجتمع المدني ووسائل الإعلام وأيضا من خلال النظام التعليمي للبلاد لتهيئة جيل جديد من الشباب لدية الرغبة في العمل الحر وهو أمر لن يتم إلا من خلال برنامج عمل متكامل، اعداد استراتيجية خاصة للاتصال والتواصل مع الجهات ذات العلاقة بالابتكار والريادة وبما يشمل القطاعين العام والخاص والقطاع الاكاديمي والمبتكرين الي جانب ضرورة ربط رؤية وأهداف تنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر والمتوسطة بالتنمية البشرية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية على المستوى المحلي والدولي والتوسع في إنشاء حاضنات الأعمال جديدة، وتطوير الحاضنات المتواجدة بالفعل.

بالإضافة إلى التوصية بتجنب أحكام الحبس قصير المدة لاضراره على المحكوم عليه المتمثلة في نقل عدوي الاجرام له داخل السجن نتيجة اختلاطه بالمجرمين الخطرين، ووصمة اسرة المحكوم عليه بالعار ، وعدم كفاية مدة الحبس قصير المدة لاكتمال تأهيل المحكوم عليه وتكاليف الحبس قصير المدة التي تمثل عبء علي ميزانية الدولة بما يتعارض مع مشاريع الاصلاح الاقتصادي الكبرى التي يقيمها الرئيس عبد الفتاح السيسي، علي ان يقتصر الحبس قصير المدة علي حالات ضرورته لمجرم الصدفة ولمجرمي الجرائم كبيرة الضرر مثل القتل خطا، مع تطبيقه بتجنب مساوئه عن طريق وضع المحكوم عليهم في سجون خاصة بهم وتطبيق نظام تجزئة العقوبة. والتوصية بإبدال الحبس قصير المدة -في غير حالات ضرورته- بالتوسع في الصلح في الجرائم واحكام الغرامة ووقف تنفيذ العقوبة والوضع تحت الاختبار والعمل للمصلحة العامة والعقوبات السالبة والمقيدة للحقوق.

كما اوصي قطاع العلوم الزراعية بتفعيل الاتفاقية الموقعة مع جامعة الخرطوم والجامعات السودانية في مجالات المياه وحسن استغلالها، التوسع في الاستشعار عن بعد ليشمل حوض نهر النيل ليشمل المجالات الغير مطروحة مثل تتبع الاصابات الحشرية والامراض النباتية بالإضافة إلى نشر ثقافة مصنعات الأسماك باعتباره السبيل الوحيد للتغلب على موسمة الاستهلاك السمكي.

وأوصي قطاع العلوم الهندسية بنقل الخبرات المكتسبة في الماجستير البيني بين كليتي الهندسة والحاسبات والمعلومات في مجال المعلومات الصحية، الاعلان عن الاشتراك في المشروعات البحثية تحت مظلة مركز التميز بمجال الطاقة بكلية الهندسة وذلك بالتعاون مع هيئة USAID ومعهد MIT الأمريكي المتميز والمتوقع الاعلان عن التقدم للأبحاث به خلال ابريل الجاري، تنمية الابتكار في مجال الذكاء الاصطناعي والتكامل بين القطاعين الطبي والهندسي في الابحاث.

وفي قطاع العلوم الطبية تمت التوصية باستخدام الوسائل التكنولوجية المبتكرة في اكتشاف وعلاج الأمراض الخطيرة خاصة حديثي الولادة، امراض العيوب الخلقية والسرطان، زيادة الوعي المجتمعي بأمراض الفم والأسنان مع ضرورة التأكيد علي تفعيل التعاون بين التخصصات المختلفة لضمان اندماج المرضي في المجتمع بشكل صحي، الاهتمام بالبحث العلمي في الكليات لتكون نواة للابتكار والإبداع مع التوسع في انشاء وتفعيل دور مراكز الابتكار لكليات الجامعة Innovation hub.

كما اوصي قطاع العلوم الأساسية بالاهتمام بالأبحاث التطبيقية والتي يمكن تطبيقها بالمجتمع مما يعود بالفائدة على المواطنين، زيادة التعاون بين الجامعات ومراكز البحوث والهيئات العلمية والتركيز في الأبحاث العلمية على كل ما هو حديث مثل ابحاث النانو تكنولوجي والهندسة الوراثية والاهتمام بشراء احدث الاجهزة التي تساعد الباحثين.

ومن ناحية اخري اوصت الجلسة الخاصة بضمان الجودة بالتوجه نحو الاعتماد الدولي للاستمرار في الارتقاء بالتصنيف العالمي للجامعة.

  • Apr 8, 2019